أرامكو السعودية

شركة أرامكو السعودية

أرامكو السعودية شركة سعودية وطنية تعمل في مجالات النفط والغاز الطبيعي والبتروكيماويات والأعمال المتعلقة بها من تنقيب وإنتاج وتكرير وتوزيع وشحن وتسويق، وهي شركة عالمية متكاملة تم تأسيسها عام 1988م.

يقع المقر الرئيس لها في مدينة الظهران بالمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، فيما تنتشر أعمال الشركة في ربوع المملكة، ولديها مرافق إنتاج وتوزيع للمنتجات مرتبطة بجميع مناطق التسويق. وتقع فرض التصدير الرئيسة في موانئ على الخليج العربي والبحر الأحمر، فيما تتم تلبية الطلب المحلي على المنتجات التي تحتاجها السيارات والطائرات من خلال شبكة مصاف تحتل مواقع استراتيجية في أنحاء المملكة. ويعمل بها أكثر من 65 ألف موظف من جميع أنحاء العالم، ولها شركات فرعية وشركات تابعة في المملكة وفي الصين ومصر واليابان والهند وهولندا وكوريا وسنغافورة والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وتتولى الشركة إدارة احتياطي مؤكد من النفط الخام التقليدي والمكثفات يبلغ نحو 260.8 بليون برميل، فيما بلغ متوسط الإنتاج اليومي من النفط الخام 10.5 مليون برميل في اليوم. وتتولى أيضاً الإشراف على احتياطيات من الغاز الطبيعي تبلغ 298.7 تريليون قدم مكعبة قياسية.

أرامكو تعد أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية حيث بلغت قيمتها السوقية 781 مليار في عام 2006م، و7 تريليون دولار في عام 2010 طبقاً لتقدير صحيفة فاينانشال تايمز. فيما رجحت مجلة اكسبلوريشن قيمة أرامكو السوقية في عام 2015 بحوالي 10 تريليون دولار.

وقد أصبحت خلال تاريخها الممتد لثمانين عامًا شركة عالمية رائدة في مجال التنقيب عن المواد الهيدروكربونية وإنتاجها وتكريرها وتوزيعها وشحنها وتسويقها، وتتمتع الشركة بأضخم بنية تحتية للنفط والغاز في الصناعة من حيث حجم الإنتاج وموثوقية التشغيل والتقدم التقني، إذ تنتج برميلاً واحداً تقريباً من كل ثمانية براميل ينتجها العالم من الزيت.

واصلت الشركة في عام 2016 التركيز على تحقيق أكبر قيمة ممكنة من موارد المملكة الهيدروكربونية على المدى البعيد، بالتوازي مع إجراء تعديلات ممنهجة لمواجهة التحديات الناشئة عن تراجع السوق، بهدف ترشيد التكاليف وتحسين الأداء وتعزيز الكفاءة.

وتواصل تحقيق التقدم نحو الهدف المتمثل في أن تصبح إحدى أبرز شركات الطاقة والكيميائيات المتكاملة في العالم، وواحدة من كبريات شركات التكرير، بالإضافة إلى كونها شركة منتجة لتقنيات الطاقة، فموظفو وموظفات أرامكو السعودية لديهم قناعة راسخة بأن الطاقة فرص واعدة للتنمية والحياة.

لمزيد من المعلومات انقر هنا